مكافحة الأمراض سبها : أصبحنا غير قادرين على إجراء تحاليل كورونا

أبلغ المركز الوطني لمكافحة الأمراض، أمس الخميس، عميد بلدية سبها، ” الشاوش غربال ” بتوقفه خلال يومين عن إجراء التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس “كورونا المستجد” في المدينة؛ وذلك نظرًا لقرب نفاذ المشغلات الخاصة بإجراء هذه التحاليل وهي “geneExpert” و”cartridge”. و بحسب وكالة الأنباء الليبية قال المركز في بيان له إن المختبر المرجعي لصحة المجتمع التابع لفرعه في سبها بات غير قادر على إجراء جميع التحاليل المطلوبة للمشتبه بإصابتهم بفيروس “كورونا” ومخالطيهم؛ نظرًا لنقص المشغلات الخاصة لأجهزة التحاليل. وأوضح البيان أن مشغلات التحاليل تعد من أحدث الأجهزة المختصة عالميًا بالكشف عن فيروس “كورونا”، لافتًا إلى حاجة المركز الوطني لمكافحة الأمراض إلى 10 آلاف إلى 13 ألف اختبار لكي يتمكن من تحديد الحالات المصابة، والحد من انتشار الوباء. بدوره، قال عميد بلدية سبها، ” الشاوش غربال ” إن واقع نتائج التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس “كوورنا” في المدينة يظهر إصابة ست أشخاص بالفيروس من بين 20 شخصًا. وأضاف ” غربال ” في تصريحات صحفية إن الآلية العالمية الوحيدة المتاحة لمجابهة الوباء هي محاولة حصاره عبر تحديد المصابين وعزلهم، محذرًا من الدخول في مرحلة انفلات وانتشار للوباء غير مأمونة العواقب حال عدم توفير الإمكانات الكفيلة بإجراءات التحاليل. وحذر مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض في سبها، الدكتور ” عبدالحميد الفاخري ” الثلاثاء الماضي، من تدهور الوضع الوبائي في البلدية، قائلًا إن الوضع الوبائي بالبلدية سيزداد سوءًا مع قلة وقرب نفاد مشغلات الكشف عن فيروس كورونا المستجد 

شاهد أيضاً

مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس بين المنقوش ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا

يعقد وزراء خارجية فرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا هايكو ماس، وإيطاليا لويغي دي مايو ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *