موسى /عقب عودته من باريس : الكوني يعبر عن تفاؤله بما قاله الرئيس ” ماكرون “

عبر النائب بالمجلس الرئاسي ” موسى الكوني ” عن تفاؤله بنتائج الزيارة التي قام بها مع رئيس المجلس للعاصمة الفرنسية وبتأكيدات الرئيس ” ماكرون ” لهما بدعمه وبقوة للاستقرار في ليبيا ولإرادة الليبيين في وحدة ترابهم ، ومغادرة القوات الأجنبية أراضيهم ، وتوحيد مؤسساتهم وتأمين حدودهم  ، وتحقيق النمو والبناء لبلدهم  .

ورأى ” الكوني ” ان هذه الزيارة واللقاء بالرئيس ” ماكرون ” سيثمر في جعل أوربا تتحدث عن ليبيا بذات اللغة، والتوجه نحو دعم الاستقرار، والمسار الانتخابي ، ومحاربة الإرهاب ، ومكافحة ومعالجة  إشكاليات الهجرة غير الشرعية وخاصة في الجنوب الليبي ، وتحقيق النمو الاقتصادي ، وتنمية المناطق الحدودية .

وقال ” الكوني ” في تغريدات على حسابه الشخصي بـ ” تويتر ” عقب عودته من باريس ( لقد أكد لنا لقائنا بالرئيس ماكرون، إن فرنسا بحجمها الرمزي، معنية بنصرة الشعب الليبي وبقوة خارج حسابات المصالح كافة.. “هذا دين لفرنسا بحقنا” كما قال، وإنه لن يألوا جهداً، وفق هذه الشراكة المتوازنة، لجعل أوربا تتحدث عن ليبيا بذات اللغة، والتوجه: دعم الاستقرار ودعم المسار الانتخابي) .

وأضاف ” الكوني ” قائلا ( لقد تحدث الرئيس ماكرون بلغة الصديق، عن وحدة الشعب الليبي، ووحدة التراب الليبي، وعن ضرورة مغادرة القوات الأجنبية كافة لأراضي ليبيا تحقيقا لإرادة الليبيين، وأنهم وحدهم الأقدر والأجدر بتحقيق ذلك. .ووحدهم من سينجح في ذلك، كما هم قد نجحوا، وبسرعة استثنائية في توحيد مؤسسات البلاد.

وحول إيجاد الحلول للمشاكل والمعاناة التي يعيشها الليبيون في الجنوب الليبي فقد كانت حسب تغريدات ” الكوني من الملفات المحورية التي طرحت للبحث في زيارة الرئاسي لباريس .. وقال الجنوب.. واشكاليات الهجرة، وتسرب الجماعات الإرهابية والإجرامية، ودعم حرس الحدود/تدريبهم، وتجهيزهم. والبحث مع دول الجوار عن استراتيجية مواجهة مشتركة، تلتفت لإنتظارات الشباب في مناطق الحدود، وتأمين أرضية النمو الاقتصادي، الضامن لاستقطاب حراكهم نحو البناء والإعمار.. كانت ملفات محورية.

شاهد أيضاً

بلدي اجخرة يناقش الصعوبات التي تواجه مكتب خدمات النظافة بالبلدية

بحث المجلس البلدي اجخرة مع مدير شركة الخدمات العامة بالواحات عدد من المواضيع التي  تعترض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *