اسبانيا تنظم ورشة عمل لدمج المقاتلين الليبيين في مؤسسات الدولة

نظمت وزارة الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي بالتعاون مع مركز طليطلة الدولي للسلام وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس ورشة عمل عن دور الشركاء الدوليين في مساعدة ليبيا في دمج واستيعاب المجموعات المسلحة داخل مؤسسات الدولة في مدينة طليطلة الإسبانية.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية شارك في الورشة نائب رئيس المجلس الرئاسي ، عبد الله اللافي، ووزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية خالد مازن، ووزير العمل علي العابد، ورئيس الأركان العامة محمد الحداد، وأعضاء لجنة 5+5، بمشاركة مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز، وبحضور عدد من سفراء الدول.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي، إن اللافي، أكد على أهمية إقامة الورشة خلال هذه المرحلة لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وشدد على أن برنامج جمع السلاح ودمج المقاتلين في دول ما بعد الحرب يعتبر من أهم برامج بناء السلام فيها.

وأشاد بتجربة الأمم المتحدة في هذا الإطار لنجاح برنامج جمع السلاح ودمج المقاتلين الذي وضعت له قواعد ونظم ومعايير لاستعادة الأمن في دول ما بعد النزاع.

 كما أكد على ضرورة خلق نوع من الثقة بين المقاتلين والقيادات السياسية في استجابتهم لأي جهود تبذل في إطار جمع السلاح من خلال المنظومة الدولية لتحقيق الأمن والاستقرار، في إشارة لجهود المجلس الرئاسي التي تهدف لبناء جسور الثقة بين المواطن والدولة من خلال مشروع المصالحة الوطنية، والتزامه بدعم التوافق بين الأطراف السياسية لتحقيق الاستقرار والسلام الدائم.

شاهد أيضاً

متظاهرون يقتحمون مقر مجلس النواب بطبرق

اقتحم المتظاهرون المطالبون بحل الاجسام السياسية مقر مجلس النواب بمدينة طبرق. و بحسب وكالة الأنباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *