المركز الوطني لمكافحة الامراض يحذر من خطر التلوث الهوائي .

حذر  المركز الوطني لمكافحة الامراض من خطر  التلوث الهوائي مؤكدا في نشرة علمية توعوية 

أن تلوث الهواء هو أحد المخاطر البيئية الكبرى لانطلاق الغازات المختلفة إلى الغلاف الجوي ،وازدياد تركيز هذه المواد في الهواء يسبب العديد من المشاكل الصحية، والاقتصادية، والبيئية.

   وبحسب وكالة الأنباء الليبية أضاف المركز في نشرته العلمية التوعوية  أن مصادر تلوث الهواء التي تعد من صنع الانسان تشمل  – الانبعاثات الناتجة عن المركبات (ثاني أكسيد الكربون ،أول أكسيد الكربون ،وأكاسيد النيتروجين)

و مكبات النفايات (حيث تطلق مكبات النفيات كميات كبيرة من غاز الميثان)

– كثرة استخدام المبيدات الحشرية، والأسمدة الزراعية (فهي تحتوي على الكثير من العناصر الكيميائية الضارة، والتي تضر بالهواء)

وحذر المركز من  آثار تلوث الهواء على الإنسان فهي تُسبَّب صعوبة في أداء الوظائف الطبيعية لأعضاء الجسم حيث تسبب ضرر للجهاز التنفسي، والجهاز العصبي النفسي  ، أمراض القلب، أمراض جلدية، والسرطانات، ومشاكل أخرى.

ومن آثار تلوث الهواء على البيئة ظاهرة الاحتباس الحراري ،تأثر المحاصيل الزراعية ،تشوهات خلقية في الحيوانات.

ليس من الضروري أن تظهر آثار التلوث الهوائي في الوقت الحالي، ولكن ستظهر آثاره الكارثية على مر الزمن وذلك على العالم كله.

ودعا المركز إلى الحفاظ على الهواء من تلوث البيئة  ،  واتباع سبل مكافحة التلوث. والحد من استخدام كل الأشياء التي تؤدي إلى انتشار تلوث الهواء.

شاهد أيضاً

القافلة الطبية لمدن الجبل تجرى 300 عملية جراحية لمرضى العيون .

أجرت الفرق الطبية ضمن قافلة مستشفى العيون لمدن الجبل الغربي حتى الان 300 عملية جراحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *